ملتقيات العرسان

فكرة ملتقيات العرسان : 

 

        في إطار الاهتمام بالدور الاجتماعي الذي تضطلع به الجمعية الخيرية للمساعدة على الزواج والرعاية الأسرية بمحافظة الطائف وسعياً إلى تثقيف الشباب المقبلين على الزواج وتوعيتهم بأمور دينهم وكل مايتعلق بأمور الحياة الزوجية ، فإن إدارة الجمعية حرصت على إقامة الدورات التأهيلية للمقبلين والمقبلات على الزواج كإحدى النشاطات المقدمة لشريحة الشباب والفتيات ، وللحاجة الماسة لمثل تلك الدورات والملتقيات ، ،ويشارك بهذه الملتقيات نخبة واسعة من المتخصصين في شؤون الأسرة أمثال الدكتور/ عوض مرضاح والدكتور مازن الفريح والدكتور خالد الحليبي والدكتور أنس بن مسفر وغيرهم من المهتمين بالشأن الاجتماعي ،حيث تتضمن هذه الملتقيات العديد من البرامج والفقرات المتنوعة  الموجهة للشباب المقبلين على الزواج كدرهم وقاية سعياً للحفاظ على الكيان الأسري الهام ،،ويأتي ملتقى عرسان الطائف كخطوة رائدة تقدمها الجمعية لأبنائها العرسان من الجنسين والذي يهدف من خلاله إلى كيفية التعامل الأمثل مع شريك الحياة وضرورة اختيار الزوجة الصالحة ، إضافة إلى أهمية مراعاة كلا الزوجين حقوق الآخر إضافة إلى أن إقامة مثل هذه الملتقيات أصبحت ملحة وضرورية كونها تسهم بشكل فاعل في ديمومة العلاقة الزوجية واستقرارها ويحد كثيراً من نشوب مايعكر صفو الكيان الأسري كما أن هذه الملتقيات تجعل كلا الزوجين حريصين على تحمل مسؤولياتهما ويقلل من كثرة المشكلات التي تطرأ على حياتهما ومحاولة معالجتها بالطرق والأساليب الصحيحة .. 

 

تعريف بالملتقى : 

 

         عبارة عن إقامة برنامج ثقافي يستهدف فيه شريحة المقبلين والمقبلات من الشباب والفتيات على الزواج قبيل الصيف وكذلك العرسان المشاركين في حفل الزواج الجماعي ، بالتنسيق مع قاعة أفراح مناسبة بالإضافة إلى تجهيز إعلانات ونشرها واستضافة مختصين في شؤون الحياة الزوجية لكلا الجنسين لإلقاء محاضرة أو دورة أو ندوة بهذا الخصوص يتضمن الملتقى توزيع هدايا يستفيد منها المقبل على الزواج من خلال البرنامج الثقافي للملتقى  .

 

الهدف الرئيسي للملتقيات : 

 

     القيام برسالة الجمعية من رعاية الأسرة وتأهيل نواتها الأولى وتعريف العرسان والعرائس بطبيعة الحياة الجديدة وتوضيح كثير من الأمور التي تخفي عليهم من الحقوق والواجبات بين الطرفين التي يعد التقصير فيها أو في جانب منها أهم أسباب تفكيك الأسرة .